القائمة الرئيسية

الصفحات

5 تطبيقات عائلية مفيدة مع قدوم العام الجديد



 
أنتج التطور التكنولوجي والمعلوماتي في السنوات الأخيرة أجهزة ذكية تحولت إلى رفيق أنيس لاغنى عنه يتبعنا كظلنا أينما حللنا. في حين فتحت عملية استخدام التطبيقات وحرية إنتاجها الباب على مصراعيه أمام إتحاف المتاجر الالكترونية بملايين التطبيقات تعالج كل شاردة وواردة. 

طبعاً هذا الأمر يعود أيضاً إلى الإنتشار الكبير لأجهزة الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية مؤخراً، بالتالي الشركات المصنعة للتطبيقات تقوم بطرح جديدها على مدار العام. بالتأكيد ليس بالضرورة أن يكون الجهاز جديداً، فالعديد من الهواتف الذكية المستعملة متوافقة مع التطبيقات الجديدة، ويمكن العثور عليها بنماذج مختلفة عبر مواقع الإعلانات المجانية عبر شبكة الإنترنت.

لكننا غالباً ما نجد أنفسنا بمواجهة المهام نفسها وقد تكررت في أكثر من تطبيق، وهذا يزيد من تشتتنا ويجعلنا نصاب بالإحباط وخيبة الأمل جراء خيار متسرّع اتخذناه. وإذا كان انتشار التطبيقات يعتبر نعمة من حيث تمكيننا من العثور على إجابة عن أي حاجة قد تتبادر إلى ذهننا، إلا أنه يعتبر بنفس الوقت نقمة من حيث طغيان الكمية على النوعية، مما يجعلنا نتيه في هذا الكم الهائل من المنتجات، وهذا يعني هدر الوقت والمال والذاكرة دون أن نعثر على ضالتنا.

ومع اقتراب العام الجديد واعتكاف كثير من العوائل لتتأمل نفسها وتعمل تقييماٌ شاملاً لإنجازاتها ورسم ملامح تحركاتها ومشاريعها، تبرز التطبيقات كعنصر مفيد في إضفاء حداثة تسد ثغرة التجديد في العام القادم، وهذا ما يجعل الشركات المنتجة للتطبيقات تخطط للخروج بمنتجات تحمل تجديداً وجاذبية بنهاية العام. 


أمام هذه المفارقة يصبح من المطلوب اختيار التطبيقات بدقة وعناية حتى تحمل إلينا فوائد فعلية تستبدل التشتت بالارتياح. وقد نفيدك في استعراض خمسة حالات حول أهم وآخر التطبيقات المتاحة، وأما قبولها فيعود عليك أنت:

 1.    كان من اللافت مؤخراً، إطلاق شركتي رمان للتطبيقات و فاين بيبي لتطبيق أنت وطفلك المجاني، الذي يحيط بالطفل من مراحل النمو والتطور منذ الولادة وحتى السنة الأولى، إضافة إلى تقديم الإجابات والنصائح فيما يتعلق بالأسئلة والإستفسارات حول الرعاية السليمة والصحية. ويقدم التطبيق أيضاً نصائح طبية عن التغذية السليمة، والرضاعة الطبيعية، وبعض الأفكار حول الحالات التي ستمر بها الأم، وبالتأكيد متابعة نمو الطفل بما يحقق له السلامة والأمن.

 2.    وإعلان شركة Autodesk المعروفة في مجال تطبيقات إنشاء التصاميم، عن إتاحة حزمتها أمام الطلاب والمعلمين لاستخدامها في الأمور التعليمية حصراً، مما يعني استفادة ما يربو عن ٦٨٠ مليون شخص حول العالم منها مجاناً. وبرمجية أوتوديسك هي برمجية تعليمية بحتة غير تجارية، الهدف منها هو وصول الطلاب إلى المصادر والتقنيات التعليمية بسهولة ويسر.

 3.    وأما أفضل آخر التطبيقات المخصصة للأجهزة العاملة بنظام ويندوز فون فنجد تطبيق Duolingo الذي يعتبر أفضل تطبيقات تعليم اللغات مجاناً لامتلاكه قاعدة بيانات ضخمة يوفرها بأسلوب تعليمي متميز يمزج بين السهولة والمرح. بذلك بإمكان المهتمين إختيار واحدة من اللغات الأوربية المعتمدة بين الألمانية، والفرنسية، والإيطالية، والإسبانية، والإنكليزية وكذلك البرتغالية.

 4.    وتطبيق Spending Tracker لإدارة المصاريف، الذي يعرض رسومات بيانية وتقارير تعطي فكرة بلمح البصر عن تأرجح المصاريف بالاعتماد على تسجيل الدخل الشهري والمصاريف اليومية. فما علينا سوى القيام بإدخال الأولويات التي يجب القيام بها خلال الشهر حتى يقوم التطبيق بتسجيل تلك الأوامر وتذكيرنا بها، إضافة إلى إعطاء بيانات توضح مدى شراء أغراض جديدة تناسب دخلنا الشهري.

 5.    أما أفضل التطبيقات المخصصة لنظام الأندرويد فنجد تطبيق Nike Running لتتبع نشاطات المستخدم الرياضية والمسافات التي يقطعها يومياً، إضافة لتوفير مدرب شخصي للإشراف على حالته البدنية.  مع الأعمال اليومية التي نقوم بها لا يبقى لنا الوقت لممارسة القليل من الرياضة أو بالأحرى نقطع أحياناً مسافات طويلة بحكم العمل الذي نقوم به دون أن ندرك ذلك، بكل بساطة هذا التطبيق يساعدنا على معرفة المسافات التي نقطعها وحاجة أجسامنا لذلك.


إذا أعجبك الموضوع شاركه مع أصدقائك ولا تنس الانخراط في صفحاتنا على الفايسبوك وغوغل + وتويتر وأنستارغرام .